علاج إدمان الحشيش

الحشيش هو أكثر أنواع المخدرات انتشاراً على مستوى العالم ويرجع ذلك إلى رخص سعره، فهو أرخص أنواع المخدرات، ويسهل تعاطيه، فهو لا يحتاج الى أي معدات لتعاطيه، وبيتم استخراج عنصره من نبات القنب الهندي وكما جدير بالذكر أيضا يدخل في صناعة الأدوية. ويتم علاج إدمان الحشيش فى ثلاثة خطوات بالمستشفى والمنزل وبالأعشاب وتختلف مدة العلاج على حسب الحالة ومدى وصول المادة المخدرة فى جسم المدمن.
ما هى أضرار الحشيش
ومن تلك الأضرار التي تلحق بالجسم عند تناول الحشيش، ومن أكبرها وأشهرها إدمان الحشيش، فمن تلك الأضرار التي تلحق بالجسم عند تناوله: ● تتعاطي الحشيش عن طريق التدخين يعرض خلايا الجهاز التنفسي للموت ويدمرها تماما، فتعيق أنسجة التنفس، وبالتالي شعور بضيق في التنفس. ● دخان الحشيش يعرض خلايا الجهاز التنفسي للضمور، وبالتالي يساعد على نمو خلايا سرطان الرئة. ● تزداد نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجسم نتيجة تدخين الحشيش، وبالتالي فإن إدمان الحشيش يعرض القلب والجهاز الدوري للخطر. ● حدوث ضمور عضلة القلب أو فشل الشريان التاجي أعلى بين الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات. ● الحشيش يصيب الجلد، ويغير لونه ويعرض المدمن لالتهابات العين، والاحتقان الشديد، كما يعمل على ضمور المخ. ● إدمان الحشيش يعمل على قله افراز هرمون التيستيرون لدى المراهقين والشباب وقد يؤخر عملية النمو الجنسي، وبالتالي يصل إلى سن الرشد في وقت متاخر بسبب تأثير مادة الحشيش على الدماغأ واضطرابات بالدورة الشهرية لدى النساء . ما هى مدة بقاء الحشيش فى جسم المدمن ؟ مدة بقاء الحشيش فى الجسم كاملا تصل إلى ثلاثة أشهر، لأن الحشيش يبقى في أجزاء كثيرة من الجسم. وأقل مدة تكون فى اللعاب، حيث يبقى حوالي من 12 ساعة إلى 24 ساعة. ثم يليه فى الترتيب(الدم) - حيث يصل مدة بقائه في الدم إلى 15 يوماً. وتختلف مدة بقائه في(البول) من شخص لآخر، فهي ما بين أسبوع إلى شهر. وأطول مدة تبقى للحشيش في الشعر، حيث تصل إلى ثلاثة أشهر، كل ذلك حسب آخر جرعة تعاطي. لكن الأمر يختلف فى مدة بقاء الحشيش فى الجسم إذا كان الفرد مدمنًا على المخدر ويستهلكه باستمرار، فيؤدي ذلك إلى بقائه في الدم والبول لفترة أطول، ويقل بين المتعاطين لفترات طويلة، أما إذا كان الفرد مستخدمًا بسيطًا جدًا، يبقى تأثير الحشيش في الجسم لمدة 10 أيام من فترة آخر جرعة. أما إذا كان الفرد يتعاطى بشكل مستمر ولا يصل إلى حد الإدمان، فإن تأثيره يبقى في الجسم لمدة 45 يومًا، أما إذا وصل إلى الإدمان فإنه يبقى لمدة ثلاثة أشهر، وذلك من آخر جرعة تم اتخاذها، وعند اتخاذ خطوة العلاج، يجب أن يذهب إلى أفضل مركز علاج إدمان لمساعدته في التغلب على أعراض إنسحاب الحشيش بأمان وفى التغلب على عدم العودة اليه مرة أخرى.

علاج إدمان الترمادول

الأضرار الناجمة عن تعاطي الترامادول إن تناول أى جرعة زائدة من هذه المادة دون استشارة الطبيب الذي يصفه في حالات معينة وخاصة الآلام المزمنة يؤدي إلى مرحلة مستمرة من الإدمان عليها ، ويكون الضرر الجسدي كما يلي:

  1. صعوبة بالتنفس.
  2. الشعور المستمر بالغثيان والدوار.
  3. أعراض التشنجات العصبية.
  4. رؤية ضبابية.
  5. اضطراب المعدة، وعسر الهضم.
  6. يعمل على تغيير كيمياء الدماغ التي يصعب الابتعاد عنها.
  7. صداع شديد ومستمر.
  8. آلالام بالجسد كله.
  9. ضعف التركيز.
  10. رعشة جسدية غير مبررة.
  11. الاكتئاب الحاد الذي قد يؤدي إلى الانتحار.
  12. بثور وطفح جلدي.
  13. نبضات قلب متسارعة.

مراحل علاج الإدمان

يمر بعدة مراحل علاج إدمان الترامادول يبدأ بمرحلة إزالة السموم من الجسم، ثم مرحلة التأهيل النفسي، ويليه مرحلة وقاية الجسم من مادة الإدمان المدرجة والتى تعرف بالترامادول .

أعراض انسحاب الترامادول من الجسم

  • التهاب في جدار المعدة.
  • الإسهال والإمساك من حين لآخر.
  • التهاب المثانة.
  • صعوبة في التبرز واحتباس البول.
  • ضغط دم منخفض.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب
  • عرق شديد.
  • ألم صدر.
  • صداع شديد.

الوقاية من إدمان الترامادول

فى سبيل تجنب الإدمان على تدواى أقراص الترامادول ، يجب علينا اتباع الخطوات اللازمة عندما يكون من الضروري تناولها مع الوصفات الطبية والتعليمات من طبيبك أو الذهاب الى أى مصحة علاج إدمان، بل ينبغى عليك التوجه الى أفضل مصحة علاج إدمان فى الشرق الأوسط ألا وهي مستشفى إشراق وهناك يوجد عدة برامج علاجية منها الإقامة الكاملة والإقامة الجزئية. إبعاد نفسك عن الأصدقاء السيئين حتى لا يضعف مريض الإدمان مرة أخرى ويعود إلى الصفر مرة أخرى.  

علاج إدمان الترامادول

الأضرار الناجمة عن تعاطي الترامادول إن تناول أى جرعة زائدة من هذه المادة دون استشارة الطبيب الذي يصفه في حالات معينة وخاصة الآلام المزمنة يؤدي إلى مرحلة مستمرة من الإدمان عليها ، ويكون الضرر الجسدي كما يلي: صعوبة بالتنفس. الشعور المستمر بالغثيان والدوار. أعراض التشنجات العصبية. رؤية ضبابية. اضطراب المعدة، وعسر الهضم. يعمل على تغيير كيمياء الدماغ التي يصعب الابتعاد عنها. صداع شديد ومستمر. آلالام بالجسد كله. ضعف التركيز. رعشة جسدية غير مبررة. الاكتئاب الحاد الذي قد يؤدي إلى الانتحار. بثور وطفح جلدي. نبضات قلب متسارعة. مراحل علاج الإدمان يمر بعدة مراحل علاج إدمان الترامادول يبدأ بمرحلة إزالة السموم من الجسم، ثم مرحلة التأهيل النفسي، ويليه مرحلة وقاية الجسم من مادة الإدمان المدرجة والتى تعرف بالترامادول . أعراض انسحاب الترامادول من الجسم التهاب في جدار المعدة. الإسهال والإمساك من حين لآخر. التهاب المثانة. صعوبة في التبرز واحتباس البول. ضغط دم منخفض. ارتفاع معدل ضربات القلب عرق شديد. ألم صدر. صداع شديد. الوقاية من إدمان الترامادول فى سبيل تجنب الإدمان على تدواى أقراص الترامادول ، يجب علينا اتباع الخطوات اللازمة عندما يكون من الضروري تناولها مع الوصفات الطبية والتعليمات من طبيبك أو الذهاب الى أى مصحة علاج إدمان، بل ينبغى عليك التوجه الى أفضل مصحة علاج إدمان فى الشرق الأوسط ألا وهي مستشفى إشراق وهناك يوجد عدة برامج علاجية منها الإقامة الكاملة والإقامة الجزئية. إبعاد نفسك عن الأصدقاء السيئين حتى لا يضعف مريض الإدمان مرة أخرى ويعود إلى الصفر مرة أخرى.

علاج الإدمان

في الواقع، قد تشعر في البداية بالكثير من المخاوف ، خاصة فيما يتعلق باختيارك للذهاب الى مستشفى علاج إدمان ، وما يتعلق بالخدمات التي تقدمها لك طوال فترة العلاج والشفاء التي تقضيها فيها وذلك لأنك في المقابل تسعى للبحث عن خدمات مركز علاج الإدمان : -

السرية التامة: -

والتي قد تكون العقبة الأولى للكثيرين ممن لا يريدون أن يعرف أحد حقيقة إدمانهم ، خاصة إذا كان متعلقًا بالأسرة لذلك يجب الحفاظ على خصوصية المرضى.  

أنظمة الرقابة والأمن: -

ربما ترتبط هذه الخدمة بشكل كبير بتوفير الخصوصية خلال فترة العلاج للمرضى ، لذلك يجب أن يحتوي مستشفى علاج الإدمان على كاميرات مراقبة مع فريق أمني يساعد على حماية المرضى حتى من أنفسهم.  

- برامج التوعية الأسرية: -

مع مراعاة ضرورة تواجد أفراد الأسرة مع المريض ، تجد من ناحية أخرى أن العيادة يجب أن تقدم كل الاستشارات والنصائح التي تساعد أفراد الأسرة على توفير الحماية والتشجيع للمرضى.  

المتابعة المستمرة من مركز علاج إدمان :

وهي ما يتم الحفاظ عليه على مدار اليوم خاصة مع التغيرات المزاجية أو النفسية التي يمر بها المدمنون خلال فترات التعافي المختلفة ، ومن خلال ذلك يتم تقديم تقارير المتابعة عن مدى التحسن في الحالات.  

- خدمات ترفيهية:-

الشخص المدمن غالبا لا يبحث عن مكان يكبت فيه بل هو فى العادة هو شخص يبحث عن السعادة، فلابد من أن يتمتع بجزء من الحرية التي تمكنه من العودة للتكيف مع الحياة في أقرب وقت.